الإعجاز النبوى فى التوصية بالإفطار على التمر واللبن
التمر مع اللبن

قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم ” إذا فطر أحدكم فليفطر على تمر فإنه بركة، فإن لم يجد فالماء فإنه طهور” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتناول التمر مع اللبن له العديد من الفوائد التى تبهر من يتناولهما معاً من حيث القيمة الغذائية التى لا حصر لها.

فالتمر واللبن لهما دور كبير فى بناء الجسم والتغذية وتقوية البدن والحصول على طاقة كافية للقيام بجميع الأنشطة الحياتية، ونعرض فى تقرير مبسط أهم فوائد تناول التمر مع اللبن.

أولاً: التمر واللبن يحتويان على سكرايات سهلة الهضم وسهلة الامتصاص فى الجسم وبالتالى فهو مريح للجهاز الهضمى.

ثانيا: التمر مع اللبن يحتويان على كمية السكريات اللازمة للجسم وسهلة الامتصاص فى الدم وهو ما يحتاجه الصائم خلال يومه.

ثالثاً: التمر مع اللبن يعتبران منبه طبيعى ومنشط قوى يمد غدد الإفرازات المعدية بالسوائل ويعطى الجسم الطاقة ويمنحه القوة والصلابة.

رابعاً: اللبن مع التمر يمنحان الجسم جميع العناصر الغذائية والمعادن من حديد وماغنسيوم وزنك وبوتاسيوم وفسفور.

خامساً: التمر واللبن يمنحان الجسم العديد من الفيتامينات منها فيتامين أ ، د ، ج ومضادات الأكسدة وهما يخلصان الجسم من الدهون  والسموم ونواتخ التغذية الضارة.

سادساً: التمر واللبن غنيان بالمواد الكيميائية المنشطة للكبد والأوعية الدموية والجهاز العصبى ولهما وظائف مهمة فى القناة الهضمية  والجهاز الهضمى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.