عمرو أديب يوضح ما كان يتم تدبيره للسيسي في جنوب أفريقيا وكيف تم اكتشافه
السيسي وجنوب أفريقيا

بعد أن أعلن عبد الفتاح السيسي، إلغاؤه للزيارة التي كان مقرراً لها اليوم لجنوب أفريقيا، للمشاركة في قمة قادة الإتحاد الأفريقي، ذلك طبقا لما أعلنته الرئاسة لانشغاله بالشأن الداخلي، وجاء ذلك مخالفا لما أعلنه الإخوان المسلمين بأن السيسي يتم الإعداد لاعتقاله في جنوب أفريقيا، وأكدوا أن سبب إلغاؤه لهذه الزيارة هو خوفه من الاعتقال.

أعلن عمرو أديب أن مكروه كان يتم تدبيره للسيسي في حالة زيارته لجنوب أفريقيا، وأن جهاز امني مصري محترم -على حد قوله- قام باكتشاف ما يتم تدبيره للسيسي في جنوب أفريقيا، وتم إبلاغه به مما دفع السيسي لإلغاء هذه الزيارة المرتقبة، وأضاف أديب أن الفضل في ذلك يرجع لشاب مصري قريب من السفارة المصرية في جوهانزبيرج، مؤكدا أن هذا الشاب لا يعرف أحد إسمه أو شكله.

وأضاف عمرو أديب أن أكثر من تضايقوا من إلغاء السيسي لزيارته المرتقبة، هم جماعة الإخوان المسلمين لأنهم هم من كانوا يعدون هذا الفخ.

جدير بالذكر أن محكمة في جنوب أفريقيا اليوم ألزمت الحكومة بضرورة إلقاء القبض على رئيس السودان عمر البشير، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، وبالفعل قامت السلطات في جنوب أفريقيا بتوقيف البشير، إلا أن آخر الأخبار الواردة من هناك أكدت أن الزعماء الأفارقة تدخلوا في ذلك الأمر لإطلاق سراحه، وبالفعل تم إطلاق سراجه وهو الآن في طريقه للخرطوم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. اذا كان التعليق المطلوب خاص بالرئيس السيسي فاقول حفظه الله لمصر اولا ولنفسه ثانيا لان كل همه مصر وبارك الله في هذا الشاب المخلص لبلده

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.