كيف تتحكم في وزنك بإستخدام التنويم المغناطيس الذاتي
التنويم المغناطيسي الذاتى

اشتهر فى الأونة الأخيرة، أحدث التقاليع فى التخلص من الوزن الزائد بإستخدم ما يعرف “بالتنويم المغناطيسي الذاتى” حيث يعمل هذا النظام على دفع الإنسان للتركيز على هدفه فى فقدان الوزن بشكل جيد.

فوفقاً للدراسات الهندية التى أجريت فى هذا الشأن، اتضح أن التنويم المغناطيسى يعمل على أن يصل الإنسان لمرحلة العقل اللاوعى، والدخول فى القدرة على تغيير عاداتك السلبية بنفسك وبدون سيطرة خارجية عليك.

وعلى الجانب الآخر نجد بعض الأطباء ممن لا يعترفون بهذه الطريقة التى يرون أن فيها نوع من الخطر، بالسيطرة الغير صحية على العقل وبالتالى الجسم.

إلا أن الرأى الراجح أن مجرد تجربة هذه الفكرة لن تضر فى شئ، ومن الممكن أن تخوض بنفسك هذه التجربة فى المنزل أن أردت ذلك، بإستخدام خطوات بسيطة وسهلة.

خطوات التنويم المغناطيسي الذاتى

أذهب إلى مكان هادئ

أفرغ جدول أعمالك اليومى المزدحم لمدة نصف ساعة فقط، وأذهب إلى مكان هادئ فى المنزل بحيث يمكنك أن تركز بدون إلهاء أو تدخل من أى شخص آخر.

ارتداء الثياب المريحة

ليصبح عقلك وجسدك فى غاية الراحة والتركيز، أحرص على ارتداء ملابس مريحة أثناء القيام بالتنويم المغناطيسي الذاتى، حتى لا تضايقك الملابس الغير مريحة وتصرف تركيزك.

اعتماد الوضع المسترخى

استرخ بجسدك وعقلك سواء على كرسى أو أريكه، فقط كنت مستريحاً على أى أثاث يعجبك.

تصور وزنك الذى ترغب به وركز عليه

يفرض قانون الجذب، أن ما ستركز عليه وأنت فى هذه الوضعية المسترخية هو ما ستسير إليه، فقط تأمل وأغمض عينيك وتحرر من قيودك ومشاعرك السلبية، وانظر بثقة لهدفك الذى حددته وسير نحوه.

تخيل شكلك بالوزن الجديد

ضع صورة عن الشكل الذى سيصبح عليه جسدك عند هذا الوزن الذى تحلم به، وما سيشكله من ردود أفعال على أهلك وأصدقائك، وما ستسمعه من كلمات إعجاب وإطراء ومجاملة.

عد أدراجك تدريجياً
عد إلى ما انت عليه الآن، وحاول تدريب عقلك على هذا النشاط يومياً، حتى تعطى عقلك الباطن إرادة قوية للوصول إلى الوزن الذى تريده وتنفيذ طلباتك
.اتبع نظام غذائى صحى
مع ترك نفسك للتنويم المغناطيسي ستجد نفسك تلقائياً تتبع نظام غذائى صحى، وستجد أنك منجذب أكثر لنوعية الأطعمة التى ستخفض وزنك وتحقق هدفك.
تمتع بالثقة والإيجابية
لا تقلق بشأن ما تتعرض له بسبب وزنك، وكن إيجابياً وتأكد من أن هذه الطريقة فعالة ولا تنظر لمن يحاول أن يشكك بها، حتى تترك داخل نفسك إنطباعاً داخلياً بأنك ستنجح
.إياك واليأس بسرعة
اعلم تماماً أنه ما من شئ ينجح تماماً من المرة الأولى، فكل عمل جديد يأخذ وقتاً حتى ينجح ويتقن، لذا لا تتعجل النتيجة ولا تشعر باليأس سريعاً، وكن على يقين أن سعادتك المنتظرة من النتيجة المرجوة ستمكنك من تحقيق نتائج ملموسة بإذن الله.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.