فجر العادلي في لقاء لها على التلفزيون الألماني وفي حضور وزير ألماني تكشف أكاذيب الإعلام المصري(فيديو)
فجر العادلى- والسيسي

إنها الفتاة المصرية فجر العادلي التي تبلغ من العمر 22 عام، والتي هتفت ضد السيسي في ألمانيا أثناء مؤتمره مع ميركل، ومنذ ذلك الهتاف والإعلام المصري أخرج الكثير من الأكاذيب حول فجر العادلي، ومنها أنها صحفية تابعة لقناة الجزيرة، ولكن فجر أكدت أنها تعيش في ألمانيا منذ صغرها، ودرست الطب في جامعة ماينز وهي صحفية تحت التمرين أيضا براديو “موجة الراين”، والذي سجلت من خلاله دخولها المؤتمر كصحفية.

أيضا من ضمن ما قيل عنها في الإعلام المصري، أن الشرطة الألمانية ألقت القبض عليها إلا أن ذلك لم يحدث، بل اصطحبتها الشرطة الألمانية إلى المكان الذي تريد الذهاب إليه لتأمينها من الوفد الإعلامي المصري الذي حاول الاعتداء عليها داخل القاعة.

قال عنها الإعلام أيضا أنها إخوانية، وهي كذبت ذلك وقالت أنها لا تنتمي لأي تيار إسلامي، وهي ترتدي الحجاب منذ سن الحادية عشرة عن قناعة ووالديها هاجرا لألمانيا للدراسة فيها واستقرا فيها منذ سنوات طويلة.

وخلال اللقاء كشفت فجر عن الأسئلة التي كانت سوف تسألها لميركل، وكذلك كشفت أيضا أن الأسئلة التي تم توجيهها من الجانب المصري أو الألماني كان متفق عليها، وتحدثت فجر في عدة نقاط بكل شجاعة وجرأة وفي وجود وزير البيئة الألماني، مما دفع المذيع لتهنئتها على شجاعتها داخل قاعة المؤتمرات وشجاعتها في الحديث وقام الجمهور الألماني بالتصفيق لها.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. هذا تخطيط المانى لزعزعة صورة الزعيم عبد الفتاح السيسى . المخطط شغال لهدم واشعال الفتنة فى مصر وتواجد هذه الطالبة فى اجتماع الزعيم المصرى وميركل مدروس ومخطط لاهانة الرئيس السيسى واشعار العالم انه يقمع الحريات فى مصر وهذا كلام غير صحيح . الزعيم انقذ مصر من المخطط الشيطانى القذر من الصهاينة اليهود والحكومة الفاشية الامريكية وايضا للاسف الحكومة الالمانية المتحالفة مع الصهيونية العالمية لتفتيت الشرق الاوسط واشعال الفتنة السنية الشيعية . انسانة مدفوعة وتصيد فى المياه العكرة . الخونة والمتاسلمين خوارج وهى ليس سياسية بل مؤجرة ومدفوعة من الصهيونية والفاشية الدينية . ربنا يخلصنا من امثلها . ذهب الزعيم باحترام وهبة تعبيرا عن الشعب المصرى لكن للاسف لا ميركل محترمة ولا حكومتها الفاشية . اتمنى ان يتجه الرئيس الى البلاد المحترمة مثل روسيا والصين للتعاون الاقتصادى فى جميع المشروعات من الطاقة والذرة وايضا عسكريا . لا يوجد للخونة الخوارج مكان فى ارض مصر الحبيبة . يا حبيب الملايين تحالف مع روسيا والصين

  2. هى عايشة في المانيا بتكلم عن مصر ليه وعن رئيسنا ليه خليها فى نفسها واحنا مع السيسي وربنا يوفقه ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.