الأطباء يحذرون من ترك فرشاة الأسنان في الحمام .. لهذه الأسباب الخطيرة
فرشاة الأسنان

دائما ما نحتفظ بفرش الأسنان بالحمام بشكل تلقائي، ونغفل الأضرار الناتجة عن ذلك، فقد لا يعلم أغلب الأشخاص أن ترك فرشاة الأسنان في الحمام حتى وأن كانت بغطائها، يجعلها ملوثة ببكتريا تدعى ببكتيريا القولون البرازية.

فقد توصل الباحثون إلى أن فرشاة الأسنان عندما تترك في الحمام تنتقل لها البكتيريا القولونية البرازية المتواجدة في الحمامات، والذي تنتقل بطبيعتها فيما بعد للإنسان وأجزاء شديدة الدقة من البراز المسببة للأمراض.هذا ويمكن نقلها أيضا للكائنات الحية وأجزاء شديدة الدقة من البراز المسببة للأمراض

هذا وأكدت الدراسة أن هذا التأثير قد يتزايد عندما نقوم بتغطية فرشاة الأسنان، لأنها تكون رطبة وغير جافة، مما يجعلها بيئة خصبة لتكاثر البكتيريا وهي أكثر ملائمة للنمو .

هذا وينصح الأطباء، بضرورة ترك وحفظ فرشاة الألسنان خارج الحمام؛ حرصاً على النظافة الشخصية والوقاية من الإصابات البكتيرية والأمراض الوبائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.