احذر تناول الفاكهة بهذه الطريقة حتى لا يزداد وزنك
تناول الفاكهة بطريقة خاطئة

يعتقد الكثيرون أن الفواكهة يمكن تناولها بأمان كوجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية، ومعظم هؤلاء لا يعلمون أن الفاكهة قد تكون سبب رئيسى لزيادة الوزن، فعلى الرغم من احتوائها على الكثير من الألياف كما الأطعمة التى تبعد شبح السمنة، إلا أنه اكتشف مؤخراً أن تناول الفاكهة سبب رئيسي فى شعور الإنسان بالجوع بسرعة.

ووفقاً لدراسة حديثة، فقد أثبتت أن الفاكهة تزيد من سرعة الشعور بالجوع بعد تناولها بفترة قصيرة، ويرجع ذلك لوجود سكر الـ Fructose بها، كما أن المشروبات الفوارة تزيد أيضاً من الشعور بالجوع وتفتح الشهية على تناول كميات كبيرة من الأطعمة، خاصة الأطعمة اللذيذة التى تحتوى على الكثير من السعرات الحرارية المرتفعة.

فقد تم استخلاص هذه النتيجة بعد أبحاث عميقة على عدد من المتطوعين للتوصل إلى ما يسببه سكر الفركتوز الموجود فى الفاكهة على الدماغ، مقارنة بالجلوكوز الموجود فى النشويات كالرز والمكرونة والخبز والبطاطس.

وبالنتيجة العلمية فإن الكربوهيدرات ليست هى التى تؤثر على الشهية بشكل كبير، فالفركتوز الموجود فى الفاكهة يؤثر على الشهية بشكل أكبر ويزيد الشعور بالجوع أكثر مما يسببه سكر الجلوكوز.

يجب ذكر أن هذا النوع من السكر الموجود فى الفاكهة “الفركتوز” موجود أيضاً فى المحليات الصناعية التى تؤخذ كبدائل للسكر، لذا انتبه جيداً عندما تقرر أن تتناول كميات كبيرة من الفاكهة على اعتبار أنها ستفقدك وزنك وذات سعرات حرارية قليلة، فأنت تضع نفسك فى اختبار قوى بين إرادتك وبين الشعور بالجوع وفتح الشهية الذى تسببه الفاكهة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.