ابنة جوزيف بلاتر الوحيدة لاتملك إلا مطعما صغيرا في سويسرا
جوزيف بلاتر

الكثيرون يتهمون جوزيف بلاتر بالعديد من عمليات الفساد منذ توليه عرش أكبر هيئة كروية عالمية FIFA وهذا بسبب عمليات الفساد العديدة التي اتهمت الفيفا بها والتي تورط بها العديد من أعضائها، وهي (عمليات الفساد) التي كانت تكشف عبر فتات زمنية متعددة.

لكن في المقابل أكد تقرير لجريدة لريكيب الفرنسية أن ابنة جوزيف بلاتر الوحيدة لاتملك العديد من العقارات أو من سلاسل الفنادق أو المطاعمم العالمية المعروفة، بل على العكس تماما فهي لاتملك سوى مطعم صغير في سوسرا وهذا رفقة زوجها وتتولى بنفسها مسؤولية إدارته.

وحسب محلل بي إن سبورت في بلاطو تقديم انتخابات الفيفا فإن جوزيف بلاتر لم تثبت ضده أي عملية فساد من قبل ولم يثبت أن أخذ دولارا واحدا فقط من الفيفا من قبل رغم عمليات التحقيق القضائية والصحفية الكثيرة التي تجري بهذا الخصوص.

وواصل المحلل حديثه بأن بلاتر لا يهتم بجمع ثروة مالية من وراء منصبه وإنما يهتم بالمكانة التي يمنحها هذا المنصب له في كل أنحاء العالم، فهو يستمتع -حسب المحلل دائما- عندما ينادى بالإمبراطور أو عندما يخصص له استقبال ملكي أينما حل وارتحل.

ولو لم يكن هذا صحيحا لكانت ابنته الوحيدة تملك العديد من الاستثمارات والشركات التجارية أين أكدت صحيفة ليكيب الفرنسية أن ابنة بلاتر لا تملك إلا مطعما صغيرا في سوسرا بعدما انتقل محققو الصحيفة لسوسيرا وأجروا تحقيقا حول ممتلكات ابنة بلاتر.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.