حركة حماس ترد على القضاء المصري بفيديو ساخر ومسيء للقوات الخاصة المصرية
رائد العطار

بعد حكم الإعدام الذي أصدرته هيئة المحكمة في قضية الهروب من وادي النطرون، وكانت هناك ردود فعل غاضبة كثيرة خاصة من حركة حماس، التي استنكرت إعدام ثلاثة أعضاء من الحركة في هذا الحكم منهم شهيد تم استشهاده في شهر أبريل 2011 وهو تيسير سعيد أبو سنيمة، وشهيد آخر وهو رائد العطار الذي تم استشهاده بقصف إسرائيلي في عام 2014، وهو قائد عمليات الكوماندوز في كتائب عز الدين القسام وكان أكثر المطلوبين من الجانب الإسرائيلي.

وكانت المفاجأة الأكبر أن ثالث المحكوم عليهم بالإعدام هو الأسير حسن عبد الرحمن سلامة، والذي يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1996 وقد ردت الحركة منذ أيام قليلة على هذا الحكم بعمل فيديو ساخر يمثل صدور الحكم وقيام القوات الخاصة المصرية بالتوجه إلى غزة للقبض على الشهيد رائد العطار.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يا اللى بتتريقوا على اشرف خلق الله ارجعوا كده بذاكرتكم للخلف وعدو عدد الشهدا من اللى بتتريقوا عليهم وعدو شهدائكم بصوا لحالنا وواقعنا بسبب حروبنا اللى بسببكم بعد ما كنا احنا اليد العليا اللى كرمها كان مغرقكم كلكم اصبحنا اليد السفلى وبعدين الخاينين اللى مننا مقدور عليهم لكن منكم لانقبل ولو على التريقة مش حتلاقوا زينا فى المجال ده ولو الاشراف اللى فينا عايزين يعاقبوكم كفاية انهم يرفعوا ايديهم عنكم … يسيبوكم على بعض بس احنا قادتنا اشراف بحق وبيعتبروا قضية فلسطين هى قضيتهم ولو تركوها مش حيبقى فيه فلسطين على الخريطة بسبب اشباهكم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.