طفلة فلسطينية تبكي و تناشد بفتح معبر رفح البري .
صورة للطفلة .

تداول ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي و أبرزها الفيس بوك فيديو إنتشر بشكل واسع بين المستخدمين، و هو لطفلة فلسطينية من سكان غزة، تبكي و تناشد من أجل فتح معبر رفح البري، و كما تقول الطفلة أنها تريد الخروج من غزة لعلاج الكبد فقالت ” الكبد بجعني”، اضافة إلى بكائها الشديد الذي تدمع له الأعين.

و أثار هذا الفيديو غضب الشعب الفلسطيني، و حملوا المسؤولية الكاملة لحكومة جمهورية مصر وخصوصا رئيس مصر عبد الفتاح السيسي،  وتنوعت التعليقات على هذا الفيديو فمنها من يتحسر على الطفلة ويدعو لها، ومنهم من يعبر عن غضبه إتجاه الحكومة المصرية.

مشهد مؤثر من غزة، لكنها ليست الطفلة الوحيدة المريضة و التي تحتاج للعلاج والذي يمنعها معبر رفح المغلق، بل هناك العشرات من الاطفال المرضى في غزة، و يبين هذا الفيديو معاناة أهل غزة و خصوصا الأطفال المرضى منهم، و الذين لا يوجد لهم علاج في غزة لعدم توفر الإمكانيات، وعندما يريدون الخروج من غزة للعلاج يغلق معبر رفح الابواب أمامهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. بالنسبه للطفله المريضه اللي بتبكي الله يشيفيها ومحدش يرضه يكون عيل من عياله في الوضع ده.ولكن بالنسبه للناس اللي بتقول ان مصر قافله معبر رفح وبيحمل الحكومة المصريه المس ءوليه طيب يا حبيبي التفجيرات والدمار اللي في اهل سيناء مين يتحمل مسءوليته قلي ومءات القتلي من المصريين من الأهالي والجنود خير أجناد الأرض مين يتحملها.ولا احنا بنفجر نفسينا انا وانتا عارفين كويس مين اللي بيعمل كده والشعب المصري كله عارف كده هو اللي بيخون وطنه وبيخون مصر دلوقتي اللي دايما وقفت مع أهل غزه في حروب اسراءيل عليها اللي لولا مصر كانت اسراءيل دفنت الخاينين دول تحت الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.