نائب رئيس لجنة الحكماء الأفارقة يفجر مفاجأة بشأن وعد السيسي بالإفراج عن مرسي
السيسى والإتحاد الأفريقى

أرسل الرئيس البتسواني السابق فوستوس موجاي، نائب رئيس لجنة الحكماء الأفارقة رسالة للاتحاد الأفريقي، عبر فيها عن استياؤه من جهة من أحكام الإعدام التي صدرت في حق الرئيس السابق محمد مرسي، ومن جهة أخرى استياؤه من الاتحاد الأفريقي، الذي سمح لمصر بالعودة مرة أخرى بعد أحداث 3 يوليو 2013 وهو من كان يرفض بشدة هو ومجموعة كبيرة عودة مصر.

وقد عبر موجاي عن هذا الرفض بعدم حضوره الجلسة التي عادت فيها مصر للاتحاد الأفريقي، معترضا على ذلك، وقد أشار موجاي في رسالته بأن لجنة الحكماء الأفارقة التابعة للاتحاد الأفريقي والتي زارت مصر في أغسطس 2013 تلقت وعد من عبد الفتاح السيسي، بالإفراج عن مرسي وجميع النشطاء السياسيين، وعمل انتخابات برلمانية بشرط عودة مصر للاتحاد الأفريقي.

وقال موجاي أنه بالرغم من عودة مصر إلا أن السيسي لم ينفذ وعوده، وطالب موجاي الاتحاد الأفريقي بضرورة اتحاذ إجراءات صارمة ضد مصر والسيسي، نتيجة انتهاك حقوق الإنسان على حد قوله في مصر.

هذا وقد عبر الاتحاد الأفريقي، عن غضبه وقلقه مما يحدث في مصر مؤخرا نتيجة أحكام الإعدام المتتالية، وقد دفع ذلك وزارة العدل اليوم من إصدار بيان، توضح فيه أن ما صدر في حق مرسي من أحكام إعدام هي مجرد قرارات وليست أحكام نهائية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ﻻبارك الله في أمة ترى الظلم بأم عينها وﻻتنهى عنه أي عالم نحن نعيشه المجرم والسفاح بريء والبريء وصاحب الخلق العظيم يحكم بﻻعدام

  2. الهاشتاج (العرص) خان القسم أمام الرئيس وأخلف الوعد مع الافارقة
    وكذب علي الخليج مساف السكة-انه حقا عبفتاح السيسي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.