أسباب تأجيل غسل الكعبة وتحديد موعد جديد للغسل هذا العام
غسيل الكعبة

يتم غسل الكعبة مرتين كل عام المرة الأولى فى شهر شعبان والمرة الثانية فى شهر المحرم من كل عام، وهذا العام تم تأجيل غسل الكعبة المشرفة الذى كان مقرراً له اليوم الثلاثاء الأول من شهر شعبان.

وقد أعلنت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى عن تأجيل الغسل هذا العام ولم تذكر أسباب التأجيل إلا أن الأسباب الغير معلنه هى أنه تجرى توسعات فى صحن الطواب حول الكعبة المشرفة والتى بدأت منذ شهر نوفمبر من عام 2012 وسوف تستغرق 3 سنوات ليستوعب صحىن الكعبة ثلاثة أضعاف المصلين فى الوقت الحالى.

وقد أعلنت المملكة العربية السعودية بأنه سوف يتم غسل الكعبة فى بداية العام الهجرى الجديد وهو الموافق 14 اكتوبر 2015 ، وقد أعلنت ذلك من خلال الحساب الشخصى للرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوى على تويتر.

يذكر أن غسل الكعبة يتم بماء زمزم وماء الورد وتعطر بعطر العود الذى يبلغ ثمن الكيلو من هذا العطر حوالى ستون ألف ريال سعودى وتظل الرائحة على الكعبة حتى موعد الغسل الثانى من كل عام.

ويذكر أيضاً ان تغيير كسوة الكعبة يتم مرة واحدة فى كل عام وهو صباح يوم التاسع من عرفة أى يوم وقفة عرفات الله ووقفة عيد الأضحى المبارك.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.