أطعمة لمحاربة مشكلة “سوء التغذية” عند الأطفال والكبار
محاربة سوء التغذية

مشكلة سوء التغذية، مشكلة منتشرة فى كافة أنحاء العالم ويعانى منها مختلف الطبقات الغنية والفقيرة، وعلى الرغم من أنها منتشرة بين الكبار إلا أنها منتشرة بشكل أكبر لدى الأطفال، فوفقأً لإحصائية منظمة الصحة العالمية فقد بلغ عدد الوفيات من الأطفال فى العالم بسبب مشكلة سوء التفذية نسبة 50%، بالإضافة إلى أن 2 مليار شخص حول العالم يعانون من نقص عنصر غذائى أو أكثر بالجسم.

سوء التغذية أنواعه عديدة

بالمخالفة للخطأ الشائع فى أن سوء التغذية هو مرض واحد، فهو له العديد من الأنواع، إلا أن نقص عنصر الحديد هو النوع الشائع لمرض سوء التغذية، إلا أنه ليس الوحيد والمؤدى لمشكلة الأنيميا إذ أن نقص عناصر الماغنسيوم والفسفور والمنجنيز من الجسم تؤدى إلى مشاكل كبيرة أيضاً.

الأطفال أكثر عرضه لسوء التغذية

يتعرض الأطفال دوناً عن غيرهم من الكبار، للإصابة بأمراض سوء التغذية ونقص الحديد، وهى مشكلة تكتشف بسهولة من خلال ملاحظة الطفل من النواحى التالية..
– الإصابة بضعف عام.

– فقدان القدرة على التركيز أو اللعب.

– النحافة الشديدة.

– فقدان شهية غير طبيعى.

– لون أصفر فى الجلد وغمقان منطقة تحت العين.

ولعلاج المريض من أمراض سوء التغذية، يكون ذلك على عدة مراحل تختلف بإختلاف المرحلة التى وصل لها فى سوء التغذية، فإذا كانت الإصابة شديدة يعطى للمريض “مكملات غذائية”، واتباع نظام صحى متوازن يعتمد على ادخال الخضروات والفواكهة فى الأطعمة اليومية المختلفة، والتقليل من الوجبات السريعة والأغذية المشبعة بالدهون كالحلويات.

وهناك العديد من الأطعمة الهامة جداً فى محاربة سوء التغذية والتى يجب الحرص على تناولها والتنويع فيها بإنتظام، حيث نسرد فى السطور القادمة تفاصيل هذه الأطعمة وماتحتويه من عناصر غذائية على النحو التالى..

أطعمة تحارب سوء التغذية

البروكلى

يتميز البروكلى لما يتحتويه من فيتامينات متعددة كالحديد والمنجنيز والكالسيوم وبروتينات ومضادات للأكسدة، بفوائد جمة فى محاربة نقص الحديد وأمراض سوء التغذية بشكل عام.
الملوخية

هى من أغنى الأغذية بالكالسيوم والحديد، إلى جانب المواد المغذية الأخرى كالمنجنيز ومواد مغذية تعمل على تحسين هيموجلوبين الدم.

السبانخ

كما هو معرف عنها فهى غنية بالحديد ومضادات الأكسدة، وتقلل من نسبة كولسترول الدم، كما تحتوى على عنصر الحديدة وتساعد على تحسين الدورة الدموية.

الباذنجان

أهم غذاء لمحاربة فقر الدم، فهو كنز غذائى متنقل من الفيتامينات والمواد والعناصر الفعالة، فهو ملئ بالحديد ومضادات الأكسدة.

الجرجير

إحدى الخضروات الهامة والمغذية التى تعطى الجسم عناصر غذائية لا حصر لها، يتم تناوله مقطعاً فى السلطة أو منفرداً.

العسل

يحتوى العسل بنوعية الأسود والأبيض على الحديد ومضادات الأكسدة التى تعالج نقص الهيموجلوبين فى الدم.

الثوم

يقوم بدور المطهر المعوى نظراً للعناصر الغنى بها والتى تقوم بهذه الوظيفة، ويساعد الثوم أيضا فى العلاج من سوء التغذية والأنيميا والضعف العام للجسم.

التفاح

فاكهة لذيذة غنية بالحديد والسكر الصحى، وتكاد تخلو من السعرات الحرارية، ولذلك ينصح به للمتبعون للحميات الغذائية، بالإضافة لدوره فى محاربة الأنيميا وضعف الجسم العام.

العنب

من الفواكة المغذية والغنية بالألياف، حيث تساعد قشوره على العمل كمضاد رائع للأكسدة، ومنبه جيد للجهاز العصبى، وهو جيد للتركيز والتذكر، ويحسن من عملية الهضم ويرطب الجلد، ويعمل على تقليل الإضطرابات العقلية التى يعانى منها المتقدمون فى السن كالزهايمر والنسيان المذمن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.