الإخوان تتوعد: 30 يونيو القادم سيكون يوم الدم والثأر للإعدامات ونرفض التهدئة مع النظام
الإخوان تقرر التصعيد بعد حكم بالإعدام ضد مرسي وآخرين في إقتحام السجون

أوضحت مصادر بارزة بجماعة الإخوان المسلمين أن رد الجماعة على أحكام الإعدام التي صدرت اليوم السبت بقضيتي التخابر وإقتحام السجون سيكون يوم الـ 30 من يونيو المقبل، والذي وصفه المصدر بيوم الثأر والدم، مؤكداً أن أحكام الإعدام المتتالية تقطع كافة سبل الحل السلمية.

وأشار المصدر إلى أن يوم 30 يونيو القادم سيكون يوماً للثأر من كل من شاركوا في قتل الإخوان، سواءا كان ذلك بالتصفية الجسدية أو بواسطة القضاء أو المساندة الفكرية والسياسية، وذلك في إشارة إلى البدء في سلسلة عمليات إستهداف ضد رجال القضاء والأمن وبعض النخب السياسية في الفترة المقبلة.

وأكد أن أي حديث في الوقت الحالي عن مصالحة سيقابل بعاصفة كبرى من الرفض التام خاصةً من صفوف الشباب، موضحاً أن قيادات الجماعة قد أطلقت عدة بالونات إختبار بشأن المصالح لمعرفة رد الأعضاء وخاصةً الشباب على ذلك، لكنها فوجئت بحالة رفض عارمة.

مواضيع ذات صلة

بالصور.. أيمن نور مدافعاً عن مرسي بعد الحكم عليه بالإعدام “حكم ظالم أصابني بالصدمة”

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.