“جهة سيادية عليا” وراء وقف برنامج ريم ماجد
الإعلامية ريم ماجد

أكد مجلس إدارة القناة الفضائية “أون تي في” عدم عرضة لحلقة الغد لبرنامج جمع مؤنث سالم، والتي تذيعه الإعلامية القديرة ريم ماجد لأسباب خاصة، ولكنه لم يؤكد وقفه تماماً عن العرض، حيث أن مصيرة لم يتم تحديده بعد، بينما صرحت مصادر خاصة داخل البرنامج بأنباء عن وقفه تماماً.

أكدت المصادر أن السبب الحقيقي وراء وقف البرنامج، هو جهة سيادية عليا صاحبة سلطة قوية رأت في البرنامج الكثير من الغموض والاتهامات في المحتوى الذي يقدمه للجمهور، والذي يثير الرأي العام ويهدد أمن واستقرار المجتمع.

تنوعت ردود أفعال الجمهور، فمنهم من قام بتأييد القرار وأصابه السعادة بوقفه، ومنهم من دعم ريم ووقف إلى جانبها، بينما اعترض البعض على سيطرة الحكومة على الرأي العام وحجرها على حرية الإعلام، حيث قامت بوقف برنامج الإعلامي القدير باسم يوسف ويليه برنامج ريم ماجد.

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “توتير” هاشتاج من الجمهور يقف إلى جانب ريم ويدعمها يقول:”ريم بتخوف الحكومة”.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.