البرادعي يكشف حقائق خطيرة عن 30 يونيو والمصالحة مع الأخوان
محمد البرادعي

اليوم نشر الصحف المصرية أخبار جديدة عن السيد محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأشارت الصحف الى أنه تحدث عن الوضع السياسي في مصر، وقال أن مصر كانت تسير في الاتجاه الصحيح، لولا العنف الذي حدث، وغير المسار تماما،

قال البرادعي في مؤتمر حالة الاتحاد الأوربي في مدينة فلورنس في إيطاليا، أن مصر كانت تسير بشكل صحيح بعد 25 يناير، وأن الأخوان وصلوا الى الحكم عن طريق أنتخابات نزيهة إلا أنهم قاموا بعمل نظام أقصائي، ولذلك ثار الشعب عليهم في 30 يونيو.

وكشف البرادعي أنه وافق على خارطة الطريق في 30 يونيو على أن يكون هناك خروج كريم لمحمد مرسي، وأيضا عمل نظام سياسي يضم جميع طوائف الشعب سواء أخوان مسلمين أو غيرهم، وأيضا عمل مصالحة وطنية، وفض كل الاعتصامات بشكل سلمي، وأشار البرادعي الى أنه بعد ذلك لم يتم تنفيذ كل هذا الكلام، وبدء العنف، ولذلك قرر الابتعاد عن المشهد.

وأخيرا ختم كلماته قائلا أنه يريد أن يتقدم الشباب الى الصفوف الاولى، مشيرا الى أن القيادات في أوروبا تتراوح أعمارهم من 40 الى 50 عام.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. ولا نريد اى معلومات ولا تصريحات من هذا الفأر الهارب الجبان ( صفات مبدأيه ) اما الصفات الاساسيه .
    كداب خاين عميل منافق رخيص باع نفسه وكان على وشك بيع الوطن مع باقى خونة الداخل للصهيونيه !!!!
    نحمد الله ان انقذ الجيش الوطن , وفضح العملاء ذو الوجوه القبيحه , ومازال التطهير جاريا .

  2. كلامك من القلب وطاكيد حقيقى ولو كان تم مكنش يبقى ده حالنا بس للاسف اللى تم كلام مختلف تماما

  3. نحمد الله لان البرادعي ومن شاركه بالقفز من سفينة الوطن لو استمرو لذادونا خبالا ولكن الله سلم ان قيادة مصر في هذه الظروف تحتاج الي اصحاب القرار الحاسم ورؤية الواقع والتحديات لااصحاب الرومنسيه السياسيه ولا الخيال الهليودي كما وان هذا الحوار اظهر بحق وعي الشعب المصري الرافض للبرادعي لانه لايملك قوة الاراده او الحسم في الاوقات التي تستلزم ذلك كما لايمتلك الاحساس بالخطر علي الامن القومي الذي كان مهدد من قيل المتأسلمين المسلحين الذين اصبحوا كيانات ارهابيه تدعمها الجماعه الارهابيه ومن لف لفهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.