وزيرة الثقافة لعبيدي تتحدى حنون رئيسة حزب العمال في تنازلها عن الحصانة البرلمانية
لويزة حنون ونادية لعبيدي

تحدت وزيرة الثقافة نادية لعبيدي، اليوم الاثنين في تصريح للاذاعة الوطنية رئيسة حزب العمال لويزة حنون، بشأن تخليها عن الحصانة البرلمانية والمثول أمام العدالة وتقديم ما يثبت تورط الوزيرة في قضايا فساد .

وقالت الوزيرة لعبيدي، “حنون لا تملك الشجاعة للتنازل عن حصانتها البرلمانية التي أقرها الدستور” وأنها قامت بالفعل برفع دعوى قضائية ضدها بتهمة القذف، وأنها بانتظار تنفيذ زعيمة حزب العمال لوعودها .

وأكد مصدر مقرب من حنون أنها لن تتنازل عن “حصانتها البرلمانية”، بالنظر لتبعات مثل هذا الإجراء الذي سيدخلها أروقة العدالة لأطول مدة، للرد على القضايا التي سيرفعها عديد الشخصيات، على خلفية تصريحاتها النارية واتهاماتها المتواصلة .

ويرى متابعون ومراقبون سياسيون أن حنون لن تتنازل عن “حصانتها” لما قد يفتح عليها هذا الباب من رياح عاتية تهز حزب العمال، وتعصف بمصداقيتها بين مناضلي حزبها، وأن الصراع بين وزيرة الثقافة وزعيمة “البي تي ” سينتهي دون أن يفتح أصلا .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.