ننشر أول صورة.. مصير كلبة مذبحة الإسكندرية بعد قتل صغارها بالمسامير
الكلبة التي قتل ابناءها

انتشرت في الفترة الأخيرة صورة لكلبة تجلس بجانب صغارا وذلك بعد قيام أحد الأشخاص بقتل صغارها عن طريق ضربهم بالمسامير علي راسهم حتي قتلهم جميعا بالإسكندرية.

فقام بعض الأشخاص بالتوجه إلي مكان وجود الكلبة الأم وقاموا باصطحابها إلي سيارتهم الخاصة وقاموا بأخذها معهم للاهتمام بها والحفاظ عليها بعد ما حدث لصغارها أمام عينها.

صورة الكلبة الأم مع إحدى الناشطات - فيسبوك
شيماء الجنايني - صاحبة الفكرة

وقد قامت احد الفتيات تدعي شيماء الجنيني بالتقاط صورة مع الكلبة أثناء اصطحابها بمنطقة سموحة بالإسكندرية، وقد قام نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكر شيماء علي موقفها الحنون مع الكلبة.

كما نقلت الصفحات المعنية بحقوق الحيوان في مصر الخبر مع تقديم الشكر والتقدير لكل من ساهم في هذا العمل النبيل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. شكرا شيماء ان تصرفك ه\ يدل علي انك انسانة حنونة ارجو ان تعتني بها شكرا شكرا

  2. ياعالم ياتفه مافي ملاييييييييين الاطفال في الشوارع ممكن نعملهم نفس الشئ وكفايه تفاهه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.