السياحة تفجر مفاجأة بخصوص شركة أبو تريكة السياحية
أبو تريكة

صرح مصدر مسئول بوزارة السياحة، أن شركة السياحية المملوكة للاعب المعتزل محمد أبو تريكة والمعروفة بإسم “أصحاب تورز”، صاحبة قرار التحفظ الأخير، تنظم رحلات لمدينة أسطنبول التركية، كما أنه وفقاً لتصنيف الشركة كونها من “الفئة أ” الذى يخولها امتيازات جلب سياح من الخارح وتنفيذ رحلات للحج والعمرة والقيام بتنظيم الرحلات سواء كانت للداخل أو للخارج.

وأضاف المصدر السياحى، أن ترخيص الشركة صادر فى ديسمبر 2012، ولم يتم إصداره بواسطة وزير السياحة حين ذاك “الكتور هشام زعزوع”، حيث تلتزم السياحة منذ عام 2011 بعدم إصدار أى تراخيص لشركات سياحة جديدة، لافتاً أن شركة “أبو تريكة” قد حصلت على ترخيص مزاولة المهنة من خلال “حكم قضائى”.

وتابع المصدر، أنه لا يمكن لشركة سياحية أن تحصل على الترخيص دون موافقة جهات أمنية، بما يعنى أن شركة “أصحاب تورز” بالفعل حصلت على هذه الموافقات، حيث أنه لا يمكن للشركة السياحية أن تبدأ عملها دون هذه الموافقات.

وأشار إلا أن شركة “أصحاب تورز” وشركات السياحة الأخوانية الأخرى الـ 130، الصادر قرارات تحفظات فى شأنها، قد استثنت من تنظيم رحلات الحج هذا العام، لوجود مشاكل إدارية وفنية به، وعليه فإنها كانت يجب أن تحل هذه المشاكل حتى تعود لها إمكانية تنظيم رحلات الحج والعمرة مرة أخرى، وقد أعادت الوزارة هذه الشركات فى وقت اللاحق لتنظيم رحلات الحج والعمرة لعدم صدور أى قرار حينا ذاك بالتحفظ على أموالهم.

وأكد المصدر على أن الوزارة تنتظر قرار من الجهة القضائية المختصة بالتحفظ على أموال تلك الشركات، حتى يتم تحديد مصير الحجاج الذين تقدموا للسفر عبر هذه الشركات لأداء الحج السياحى لهذا العام، حيث تم تعيين حارس قضائى على تلك الشركات، مع الأخذ فى الإعتبار أن غلق باب التسجيل للحج السياحى هذا العام سيكون الخميس القادم 14 مايو.

وتجدر الإشارة إلى تلقى وزارة السياحة للعديد من الإستفسارت بشأن ما سيستجد بالنسبة للمعتمرين الذين كان من المفروض لهم أداء العمرة هذا الأسبوع من خلال الشركات المتحفظ عليها.

قد يهمك أيضاً

أبو تريكة يتقدم بأوراق تبرئه لرفع الحظر عن أمواله

العدل عن أبو تريكة: محدش فوق القانون “عندنا رئيسين بيتحاكموا

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.