سقوط طفل في البلاعة إهمال من المسئول عنه؟
الطفل الضحية

شهدت منطقة المعصرة صباح اليوم سقوط طفل في أحد بالوعات الصرف الصحي في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء الموافق 5 مايو  2015، وذلك بسبب قيام شركة الصرف الصحي بإجراء عملية التطهير الدوري للشبكة في شارع السلك بالمعصرة.

الأمر الذي  وصفه الكثير من المواطنين بأنه إهمال يجب أن تقف عليه الحكومة وتحاسب عليها شركة الصرف الصحي التي لم تتخذ قواعد السلامة المهنية مما أسفر عن موت الطفل.

فأشار فادي مسعد أن قواعد وإجراءات السلامة تتضمن توفير حواجز و إشارات تحذيرية بألوان زاهية،وأن تتوافر وجود عامل سلامة بجوار كل موقع عامل لتحذير المارة و منع أحد المارة من الإقتراب و مراقبة العمال أثناء قيامهم بالأعمال و التأكد من التزامهم بإجراءات السلامة المطلوبة .

كما استنكرت سمر يوسف إهتمام الإعلام المبالغ فيه على حد وصفها بواقعة ياسمين النرش، التي أعتدت على ضابط الشرطة، في حين يتجاهل قضية مهمة كبيرة كسقوط طفل في البلاعة.

كما أرجع فؤاد أحمد، أحد سكان المعصرة ما حدث، إلى حالة الفساد والإهمال العامة بالمعصرة التي تباع فيها المخدرات بشكل علني، والتكاتك التي تمتلئ بالكوارث.

وتمنت أميرة سعيد أن يصب الله صبره على أم الطفل، التي استمعت لصرختها اليوم بعد فقد أبنها، وأنها لا ترغب في تعويضات.

ووجه محمود فهمي رسالة إلى رؤساء الأحياء والمحافظين أن ينتبهوا لكل الأعمال التي تقع في نطاق مسؤوليتهم لأنها تخلف ورائها كوارث مصر في غنى عنها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.