ضرائب السجائر تدعم ميزانية الدولة بـ 20 مليار جنية
ارتفاع الضرائب على السجائر

ساهمت الضرائب المفروضة على السجائر والبيره وفرض الإتاوة على “لعبة القمار” في تحسن الميزانية الدولة، وذلك بعد كشف حساب ميزانية الدولة في العام الماضي.

وقد رفعت الدولة الضرائب على الخمور والسجائر الأجنبية والمحلية، حيث وصلت ١٢٠٪ من سعرها الأساسي، وذلك من أجل زيادة الإيرادات وإصلاح الاقتصاد المصري المستمر وللمساهمة في تحسين صحة المواطن المصري.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

ووصلت الضرائب المحصلة عام ٢٠١٤ إلى ١٩.٢ مليار جنية وهم أعلى ١.٦ مليار جنية عن العام السابق لها ٢٠١٣، والتي بلغت ١٧.٦ مليار جنية.

كانت الحكومة المصرية تفرض ضريبة ثابته على مبيعات السجائر بقدر ١٢٥ قرشاً عن كل علبه، كما فرضت ضريبة متغيره وصلت ٥٠٪، ثم ارتفعت الضرائب على البيره إلى أكثر من ٥٥ مليون جنية لتصل إلى ٢٩٢.٤ مليون جنيه في عام ٢٠١٤، بينما حصلت الحكومة على ٩٦.٢ مليون جنية ضرائب على الخمور.

وبعد حساب الموازنة الختامية للدوله قد تبين حصول الدولة على ٨٠.٦ مليون جنية إتاوة على “لعبة القمار” و٧٢.١ مليون جنية ضرائب على “ملاهي الأطفال”، بينما زادت دمغة الحكومة على الرهانات من ٣٢٨.٩ مليون جنية في عام ٢٠١٣ إلى ٦٧٧.٥ مليون جنية في عام ٢٠١٤، وبإضافة الضرائب المحصلة من الفنادق والمنتجعات السياحية، بلغت إجمالي الضرائب التي ساهمت في دعم اقتصاد مصر إلى ١.٧ مليار جنية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.