فيديو ثالث لسيدة المطار ياسمين النرش ومفاجأة كبرى حول الفيديوهات وحول مصير هذه السيدة
ياسمين النرش

بدأت حكاية هذه السيدة كما يعلم الجميع عندما أذاع أحمد موسى، في برنامجه المُذاع على فضائية صدى البلد، فيديو لسيدة في مطار القاهرة تقوم بسب ضابط شرطة وتعتدي عليه، ثم فوجيء الجميع بفيديو آخر لها مع نفس الضابط وفي المطار، وهي تقوم بسبه أيضا وكأنها تكملة للفيديو الأول، ثم فوجيء الجميع مرة أخرى بفيديو ثالث تتفوه فيه بألفاظ غريبة وحركات مريبة، حيث قالت للضابط أنها يمكنها أن تتبول عليه ولكن بلفظ العامية.

ثم أخذت ماء من الأرض وأخذت تمسح به أجزاء من جسدها، وتهاجم الضابط بكلمات وألفاظ وقحة، واستمر الفيديو لمدة تقارب الثلاثة دقائق، هذا وقد فجر الناشط السياسي وائل عباس مفاجأة كبيرة، عندما قال أن ياسمين النرش حرة طليقة، وأن هذه الواقعة قديمة نشرها أحد الضباط للانتقام بعد إفراج النيابة عنها.

66

هذا وقد أغلقت ياسمين النرش صفحتها على الفيسبوك، بعد هذه الضجة التي أثيرت حولها، وقد تم تدشين هاشتاج لها على تويتر بعنوان الحرية_لياسمين_النرش، واحتل هذا الهاشتاج خلال ساعات قليلة المركز الأول على تويتر وحقق انتشارا واسعا.

في الوقت نفسه اعتبر الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل، أن هذه القصة وهذه الضجة حول ياسمين النرش خاصة وأن بداية عرضها كان في برنامج أحمد موسى، ما هي إلا تمثيلية للتغطية على القضية الكبرى لاتهام مستشارين وضباط شرطة بالإتجار في الآثار .

أبو خليل

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وائل عباس عميلة وخائن وهذى االسيدة يجب ان تعدم هى وكل عائلة ساويرس وائل عباس كاذب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.