بيان المليون جنيه من قبيلة الترابين بسيناء يفضح الجهات الأمنية والإعلام المصري(بالصور)
قبيلة الترابين وبيان المليون جنيه

بعد توتر الأوضاع في سيناء وزيادة قوة المواجهة بين تنظيم ولاية سيناء وبين قوات الجيش والشرطة المصرية، وتدخل قبيلة الترابين السيناوية في هذا الصراع عن طريق إعلانها عدة بيانات تؤكد مساعدتها للجيش والشرطة في مواجهة ومحاربة تنظيم ولاية سيناء، جعلت كل هذه الأحداث المتعاقبة قبيلة الترابين في مواجهة مع تنظيم ولاية سيناء، والذي رد على بيان الترابين بحرق وتفجير منزل أحد كبار قادة القبيلة وقتل أحد شباب القبيلة أمام عائلته.

مما دفع قبيلة الترابين اليوم وعلى لسان أحد قادتها وهو موسى الدلح، الإعلان عن مكافأة قدرها 100 ألف جنيه لكل من يدلي بأي معلومات عن مكان تواجد زعيم أنصار بيت المقدس سابقا وولاية سيناء حاليا شادي المنيعي، وترتفع المكافأة لتصل إلى مليون جنيه لمن يأتي برأسه، وقال موسى أن المبلغ تتكفل به شركة “الدلح للمقاولات العامة والتوريدات”، بالاشتراك مع شركة “أبناء سيناء”، لرئيس مجلس إدارتها الشيخ إبراهيم جمعة العرجاني وجاء ذلك الإعلان اليوم في بيان رسمي للقبيلة يحمل رقم 11.

المنيعى4وقد تداول العديد من النشطاء هذا البيان مؤكدين أن ذلك البيان يفضح الجهات الأمنية المصرية والإعلام المصري، الذي أكدوا أكثر من مرة وبصفة رسمية مقتل شادي المنيعي، حيث سبق وأعلن وزير الداخلية محمد إبراهيم ذلك، وكذلك العديد من القيادات الأمنية رفيعة المستوى، طبقا لما ذكرته العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية المصرية.

المنيعى1

المنيعى3

المنيعي2

اليوم السابع

وتساءل النشطاء عمن يجب أن يُحاسب بسبب نشر هذه الأخبار الكاذبة، التي تسيء لوزارة الداخلية من جهة، ومن جهة أخرى لمصداقية الإعلام المصري والجهات الأمنية، التي تعلن يوميا عن مقتل العديد من الإرهابيين في سيناء وبالرغم من ذلك فالإرهاب مستمر ولا يتوقف.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.