مدير مركز السموم الاسبق يعلن مفاجأة: الفوسفات الغارق في النيل سيؤثر على الأسماك
نهر النيل

أعلن الدكتور عبد الرحمن النجار مدير المركز القومي للسموم الأسبق، في حواره مع برنامج صباحك مصري المذاع على قناة أم بي سي2 أن غرق الفوسفات في مياه النيل لا يسبب أي تسمم للمياه وذلك لأن مادة الفوسفات مادة غيرسامه.

وأشار النجار إلى أن المشكلة تكمن في أن نهر النيل تصب فيه مخلفات 14 دولة بمافيها المضانع التي تقوم بإلقاء مخلفاتها داخل مياه النيل.

وأضاف النجار إلى أن مادة الفوسفات مادة خام صلبه لا يمكن أن تذوب في المياه إلا فى ظل ظروف ودرجات حرارة وحموضه معينة وهذه العوامل لايمكن اجتماعها في وقت واحد، إلا أن مشكلة تساقط الفوسفات في مياه النيل ستظهر على الأسماك حيث ستتغذي الاسماك على الفوسفات ويختزل في لحمها مما يؤدي إلى التخوف من أكل الأسماك خلال الفترة المقبلة.

وأوضح النجار إلى أن الفوسفات الغارق في مياه النيل سوف يترسب في القاع مما يؤدي إلى تكون كميات كبيرة من كالسيوم الفوسفات ستنمو عليه طحالب ونباتات أخري تتسبب في موت كائنات حيه أخري في مياه نهر النيل.

واكد النجار على ضرورة أن تقوم الدولة ممثلة في وزارة الموارد المائية والري في العمل على ضرورة توافر وسائل حديثة في فلاتر تعمل تنقية مياه النيل من الكالسيوم والفوسفات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.