تعليق الجندي على الشوباشي بشأن أن شقيقة حسن البنا لم ترتدي الحجاب
تعليق الجندي على الشوباشي بشأن أن شقيقة حسن البنا لم ترتدي الحجاب

أوضح الصحفي المعروف صاحب فكرة ودعوة خلع الحجاب، الأستاذ شريف الشوباشي بالتراجع عن فكرته المشئومة والتي أعترض عليها العديد والعديد من الشخصيات المعروفة بمصر والوطن العربي، في حين أن رحب الكثير بهذه الفكرة وهم شخصيات من أصحاب الرأي والثقافة في مصر.

أكد الشوباشي بأن الحجاب ليست بفريضة وأنه من المعتقدات الخاطئة والسيئة التي تعم أغلب المسلمين، حيث أوضح بأن شقيقة مؤسس جماعة الأخوان المسلمين حسن البنا هي سيدة لم ترتدي الحجاب وأنه قد قام بنشر صورتها على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي وهي غير محجبة.

كما أكد أيضاً بأن زوجة المرشد الذي جاء بعده لم تكن أيضاً مرتدية الحجاب، وأوضح مؤكداً نصاً :”المنافقون وأدعياء الفضيلة يقولون إن النساء في الماضي كُنَّ محجبات، وليعرف الجميع أن السيدات كانوا في الزمن الماضي بدون حجاب وأخلاقهن كانت أفضل”.

رد الجندي على الشوباشي

قام المفكر الإسلامي محمد الشحات الجندي أستاذ الشريعة بكلية الحقوق وعضو مجمع البحوث الإسلامية بالرد على هذه الأكاذيب والعبارات المفجعة التي قالها وأكدها الكاتب شريف الشوباشي، حيث أكد أن الحجاب فريضة إسلامية ولا يعنى عدم ارتداء زوجات أو أشقاء قيادات إسلامية معروفة للحجاب له أنه ليس من الإسلام وأنه ليس بفريضة وأكد على ذلك قائلاً :” هذا يعنى أنه إذا كان أحد من القيادات الإسلاميين سواء في الأزهر أو قيادات جماعات لا يصلى فإن الصلاة ليس فريضة “.

وقام الجندي متابعاً حديثه بأن استشهاد شريف الشوباشي صاحب دعوة خلع الحجاب بوجود زوجات لقيادات إسلامية لا يرتدين الحجاب فهذا يعتبر استشهاد خاطئ، وأكد قائلاً:” أنه كان هناك من ذرية الأنبياء من هم عاصين لله مثل والد سيدنا إبراهيم”.

تصريحات الشوباشي بشأن دعوة خلع الحجاب

أقوال وتصاريح مفجعة لصاحب دعوة خلع الحجاب في ميدان التحرير

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.