مبارك يتحدث هاتفياً مع أحمد موسى وتعليقه على الرئيس السيسى و أمريكا بالفيديو
الرئيس الاسبق مبارك و الاعلامي أحمد موسى

أذاع الإعلامي أحمد موسى عبر برنامجه على مسئوليتي المذاع على فضائية صدى البلد مكالمة هاتفيه مع الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، على الهواء مباشرة، تحدث فيها مبارك عن الذكرى التي تمر بها مصر حالياً وهي ذكرى تحرير سيناء.

حيث تحدث مبارك بكلمات واثقه وبنبرات صوته المعتادة في خطاباته الرئاسية، قبل أن يقصى من حكم مصر عقب أحداث ثورة 25 يناير 2011.

بعد أن هنئه أحمد موسى بذكرى تحرير سيناء،تحدث مبارك عن عملية تحرير ما تبقى من أراضي سيناء، والمسئولية الجسيمة التي حُملت على عاتقه، ومدى الفخر  والعزة الذي ينتابه كلما حل عليه هذا اليوم، شأن كل جندي ومقاتل ينتمي للمؤسسة العسكرية.

ثم تحدث مبارك عن الحروب الكثيرة التي مرت بمصر وخاصة حرب 67، وهو يقود سرب من الطائرات في سماء مصر، ويرى طائرته وهى تحرق مما أشعره بالمهانة.

ثم تحدث عن حرب أكتوبر والنصر الذي تحقق بفضل الله ثم الشعب المصري، الذي لم ولن يقبل الهزيمة أبدا.

ثم تحدث عن عملية تحرير طابا واستعادة الأرض المصرية، حيث كان رد مبارك مشيراً في بداية إجابته لحادثة اغتيال الرئيس السادات على أيدي الإرهابيين، ثم تحمله المسئولية الجسيمة لحكم مصر، والتي كان أولى خطواتها النجاة بمصر من سيطرة الإسلام السياسي، وأنه استطاع بفضل الله إفشال غايتهم.

ثاني الأمور هو شعوره بمحاولة إسرائيل التنصل من اتفاقية السلام وتتوقف عن تنفيذ باقي مراحل الانسحاب من الأراضي المصرية، وكان همه الأول منذ هذه اللحظة هي استكمال استرداد الأرض.

ثم تحدث مبارك عن الثلاث مراحل التي تم من خلالها استعادة الأراضي المصرية المحتلة كاملةً، والتي يمكنك التعرف عليها من مشاهدة الفيديو المرفق.

وأشار مبارك لمحاولة الأمريكان الحصول على قواعد عسكرية على الأراضي المصرية فكان موقفه حازم بعدم السماح أو الموافقة على هذا المطلب، وأكد أنهم جيل حارب وضحى، جيل يعرف معنى السيادة الوطنية.

ثم تحدث مبارك عن مدى معرفة أبناء المؤسسة العسكرية وعلى رأسهم الرئيس السيسي، يعلمون جيدة مدى السيادة الوطنية وقدسية التراب الوطني، نظراً للمكانة الكبيرة التي تحظى بها مصر، وكي يستطيع الرئيس اتخاذا قرارته لبد من مؤازرة شعبيه والوقوف خلفه، منوهاً عن المصير المشترك بين مصر والأمة العربية، ولا نستطيع التخلي عن الأشقاء العرب.

وأشار لثقته في القيادة السياسية الحالية وأنه بطبعه متفائل ولابد من أن يعمل الجميع، وليس بمقدور الرئيس السيسى العمل وحده رغم ثقته الشخصية في حكمة الرئيس السيسى ولكن لابد أن يقف الشعب خلفه ويسانده.

ووجه مبارك رسالة لأحمد موسى ورفاقه من الإعلاميين بأهمية تحمل المسئولية الإعلامية لتوعية الشباب وتثقيفهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.