محافظ الشرقية تعليقاً على حالات التسمم “الفوسفات برئ والأخوان السبب”
تسمم مياة الشرب بالشرقية

صرح محافظ الشرقية، الدكتور رضا عبد السلام، تعليقاً على حالات التسمم التى شهدتها المحافظة أمس الجمعة، أنه يرى أن السبب وراء ذلك هم “جماعة الأخوان” تطبيقاً للمقولة الفيسبوكية الشهيرة “كل ما تتزنق قول أخوان”.

وأضاف المحافظ، أن الأخوان يقومون بحرق المحولات الكهربائية وزرع العبوات المتفجرة على قضبان القطر، مضيفاً أن من يقوم بعمل مثل هذه الجرائم ليس من المستبعد عنه أن “يسمم اللقمة التى نأكلها” مشيراً وعلى حد قوله “أنهم كفره”.

يذكر أن تصريحات السيد المحافظ تلك، كان قد صرح بها فى إطار زيارته لمستشفى الإبراهيمية عصر الجمعة، للإطمئنان على حالات المصابين بالتسمم من مياة الشرب بالشرقية.

جائت زيارة الدكتور عبد السلام للمستشفى، مع صحبه من قيادات المحافظة على رأسهم نائبه اللواء سامى سيدهم، ومدير الأمن بالشرقية اللواء مليجى فتوح، ووكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية الدكتور شريف مكين.

وخلال الزيارة تداول السيد المحافظ أطراف الحديث مع عدد من المصابين بالمستشفى، والتى استشف منها أن المسبب الأول فى التسمم هى “المياة” حيث قد ظهرت عليهم الأعراض جميعاً بعد أن تناولوا لكميات من المياة المعبأة داخل “جراكن”، وهو ما يؤكد تسمم المياة بالإضافة لوجود شكوك بتلويثها عمداً.

كما أكد المحافظ أن حالات التسمم بالمحافظة، ليس لها علاقة بأى شكل بالفوسفات الذى غرق فى قنا أول أمس، مشيراً أن الفوسفات الذى ترسب فى قنا يحتاج لأكثر من شهر حتى يصل للمواطنين فى الشرقية، وتابع الفوسفات برئ كونه لا يذوب فى الماء.

واستطرد الدكتور عبد السلام، أنه لو كان الفوسفات هو المتسبب فى حالات التسمم تلك لكان الوضع أخطر مما هو عليه بكثير، حيث أن كل حالات التسمم التى شهدتها الشرقية بالأمس مستقرة تماماً، كما أضاف أنه توجد لجان طبية ولجان من وزارة الرى ووزارة الداخلية لجمع عينات من المياة للتحليل وإصدار النتيجة النهائية وإعلانها للجميع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.