تعرف على الرسالة الأخيرة للشهيد الرائد محمد السحيلي قبل وفاته
الرائد محمد السحيلي

حكي والد الشهيد الرائد “محمد السحيلي” رئيس مباحث قسم ثالث العريش الذى إستشهد الأربعاء الماضي متأثراً بجراحه جراء حادث تفجير القسم فى 12 إبريل الجاري، عن تفاصيل وفاة السحيلي وعن أخر مكالمة دارت بينهما قبل وفاته.

وقال والده أن السحيلي قبل وفاته أخبره عن تسلمه لإستمارة الرغبات الخاصة بحركة تنقلات الضباط والتى كانت مقررة فى أغسطس القادم، وأبلغه أنه لا يريد الإستمرار فى قسم العريش أكثر من ذلك، حيث كان يعمل فى السجن أكثر من 5 سنوات وهى مدة طويلة بالمقارنة بزملائه الضباط.

كما أوضح السحيلي قبل وفاته سبب رغبته بعدم الإستمرار فى العريش، هو أن الوضع هناك صعب للغاية وخطير جداً، حيث كانت تصله تهديدات مستمرة وبشكل مباشر، بالإضافة إلى أن قسم ثالث العريش لم يكن مؤمناً بشكل كافي.

وذكر والد السحيلي أن إصابته كانت خطيرة وأنه كان متكسراً من رأسه وحتى قدمه، وطالما كان يطلب من الأطباء نقله للخارج لتلقي العلاج، ولكنهم رفضوا لأن حالته كانت غير مستقرة.

ووجه والد السحيلي رسالة إلى جميع الضباط بسيناء أن يصبروا ويصمدوا، وأن ما يصيبهم هو قضاء الله وقدره، وطلب منهم الدعاء له بالصبر والسلوان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. كان يحب وطنه وارادة الله ان يأخذه شهيدا ليضاعف أجره ونقول لوالده ووالدته وزوجته واولاد ابشروا فأن موعدكم الجنة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.