المعهد القومي للبحوث الفلكية : اليوم وحتى يوم 25 أبريل ستشهد مصر ظاهرة لا تتكرر إلا بعد 415 عام
البحوث الفلكية

صرح الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية أنه بداية من اليوم وحتى يوم 25 أبريل المقبل، حيث ستمطر السماء الشهب بداية من اليوم وستكون في ذروتها في يوم 25 إبريل المقبل.

وأضاف تادرس أن ظاهرة تساقط الشهب من السماء يمكن رؤيتها اليوم بالعين المجردة وخاصة في المناطق الريفية والصحراوية حيث تكون السماء صافية هناك.

وأكد رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية أن ظاهرة تساقط الشهب من السماء لا تتكرر إلا بعد 415 عاماً، حيث تتساقط شهب تسمي شهب القيتارة من السماء بمعدل يتراوح ما بين 10 إلى 20 شهاباً في الدقيقة الواحدة.

واشار تادرس إلى أن السبب في حدوث هذه الظاهرة هو المذنب تاتشر الذي تم إكتشافه عام 1861.

واضاف تادرس أنه لمن يريد مشاهدة هذه الظاهرة بوضوح عليه أن يكون في مكان معتم وبعيد عن الضوء المنبعث من المنازل أي في الأماكن البعيدة القاحلة والصحراوية البعيدة عن وجود أية أضواء.

شهب القيثارة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.