إعلان حالة الطوارئ القصوى لمواجهة كارثة غرق الفوسفات بالنيل
غرق ناقلة الفوسفات

أعلن وزير الرى والموارد المائية الدكتور حسام مغازى، حالة الطوارئ القصوى لمواجهة الكارثة البيئية الخطيرة، كما أمر بتشكيل غرفة عمليات مكثفة بالوزارة لمواجهة أزمة غرق ناقلة الفوسفات بالنيل.

يذكر أن ناقلة محملة بـ 500 طن فوسفات قد غرقت فى مياة النيل بقنا أثر اصطدامها بكوبرى دندرة العلوى وهو ما تسبب فى تسريب محتويات الناقلة فى النيل، بما يهدد الحياة فى مصر بشكل كبير جداً ويزيد من معدلات المرض بشكل غير متوقع إذا لم يتم مواجهته.

كما قام مغازى بتكيلف أجهزة الوزارة المختلفة بمواصلة عمليات المتابعة والمراقبة والرصد للحالة التى آلت عليها مياه النيل، ومتابعة المجارى المائية 24 ساعة فى اليوم دون توقف للتوصل إلى التطورات فى لحظتها حتى احتواء الموقف.

كما تجدر الإشارة إلى قيام أجهزة وزارة الرى وكل الأجهزة المعنية من شرطة المسطحات المائية وأجهزة الداخلية بقنا، بالتنسيق فيما بينهم للتعامل مع تداعيات وملابسات الكارثة البيئة، كما تمت الإتصالات مع محطات الشرب بقنا والترامسة للإيفادة بجديدهم ليتم إتخاذ اللازم على ضوئه.

يذكر أن وزارة الرى كانت قد أعلنت عن غرق ناقلة نيلية فى قنا كانت فى طريقها من أسوان إلى القاهرة وهى محملة بـ 500 طن فوسفات، واصطدمت على نحو مفاجئ بعمود خرسانى فى كوبرى دنرده العلوى، فسقطت محتوياتها فى النيل بينما نجا السائق وراكبان آخران كانا معه من الغرق.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.