حقيقة الصورة المتداولة لإسلام بحيري مع فتاة التي أثارت مواقع التواصل
صورة إسلام بحيرى المتداولة

أثارت صورة للإعلامى “إسلام بحيرى” مع فتاة، جدلاُ كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعى، خاصة بعد الإتهامات الكثيرة التى وجهت له من إهانة التراث الإسلامى وتشويهه.

فى الوقت الذى ظهرت صاحبة الصورة، لترد على الشائعة التى أرتبطت بالصورة المتداولة وذلك بمنشور عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك.

ففى المنشور الذى نشرته “منال عيسي” جاء فيه أنها ليست “إنجي” ولا أى إسم من الأسماء التى نعتت بها بعد تداول الصورة بين النشطاء، مؤكدة أن الصورة عادية للغاية تجمع بين شخصيتين من المشاهير، إلا أن ضعفاء النفسو استخدموها لأسباب أخرى.

حقيقة الصورة
حقيقة الصورة

وأشارت على حد وصفها “أن الراجل دا محترم ومهذب ومثقف وأنا مش عايزة أبقى سبب فى مشكلة له”

يذكر أن موجه الجدل التى أثارها “البحيرى” حول نفسه لم تهدأ حتى الآن بسبب آرائه الغريبة عن أئمة الإسلام ورموز التراث الإسلامى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.