بالفيديو انسحاب مذيعة بالتلفزيون المصري من برنامجها على الهواء وتعقيبها
الذيعة حكمت عبد الحميد

انتشر فيدو بكثرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لمذيعة بالتلفزيون المصري، وهى تنسحب من برنامجها على الهواء أثناء محاورة أحد الضيوف حول الانتخابات البرلمانية، وقانون تقسيم الدوائر، في مشهد أثار تساؤلات الكثيرون حول مسببات هذه الواقعة.

حيث أذاع الإعلامي جابر القرموطى عبر برنامجه مانشيت المذاع على فضائية أون تي في، الفيديو إلى يظهر انسحاب المذيعة حكمت عبد الحميد على الهواء، أثناء استضافتها لرئيس التحرير التنفيذي لجريدة الوفد.

وعلقت المذيعة عبر مداخلة هاتفيه مع جابر القرموطي قائلةً  أنها  تعرضت لظروف صحيحة ومرضية أثناء برنامجها، جعلتها لا تستطيع إكمال الحلقة رغم محاولتها استكمال برنامجها، وقالت “مكنشي يصح أستني لغاية ما الكاميرا تصورني وأنا على مرمية على الأرض”.

وتوجهت المذيعة بالاعتذار للجمهور عن هذه الواقعة، موضحة أن ما حدث كان خارج عن إرادتها، وأنها حاولت أكثر من مرة إيقاف البرنامج، لكن الظروف لم تساعدها، وأضافت أنها تفخر وتعتز وتحترم المكان التي تعمل به.

وعلق الإعلامي جابر القرموطى قائلا أن انسحاب المذيعة لم يكن بسبب الشائعات التي انتشرت عبر صفحات التواصل الاجتماعي، بأن الانسحاب كان للنيل من المكان أو الضرب في صديق أو الاعتراض على محتوى إعلامي، وأن الانسحاب كان بسبب عارض صحي.

ووجه الشكر للإعلامية على شجاعتها وتقديمها الاعتذار للجمهور وتعقيبها على الواقعة، كي تبين الحقيقة وتنفي الشائعات المنتشرة، وكذلك على سعيها ومعاونيها على الارتقاء “بماسبيرو” والحفاظ عليه، كمكان له قيمة إعلامية كبيرة جدا.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.