مصر تسترد 123 قطعة أثرية من أمريكا
تماثيل فرعونية

استطاعت وزارة الآثار المصرية إثبات ملكية عدد 123 قطعة أثرية للحضارة المصرية القديمة، وقامت مصر باستردادها من واشنطن.

حيث أثبت وزير الآثار ممدوح الدماطي خروج 123 قطعة آثريه من مصر بطرق غير شرعيه وبتهريبها إلى واشنطن، وقد تم القبض على مهربيها في ميناء نيويورك، وضبط القطع الأثرية في جمارك ميناء نيويورك في محاولة فاشله لإدخالها أمريكا.

وقد أشار وزير الآثار إلي عقده اتفاقية مع بلاد آخري لاسترداد أي قطعة أثرية مصرية ملكهم خارج البلاد بعد إثبات انتمائها لحضارة مصر القديمة وجزء من تاريخها.

كما أوضح مدير عام الآثار المستردة السيد “علي أحمد”، أن القطع المستردة شملت أربع تماثيل خشبية لطيور “با” والتي تمثل الروح لدى الفرعوني المصري القديم، ومجموعة من التوابيت الخشبية الملونة ترجع لسيدة تنتمي لعصر الأسرة الـ26 تسمى “شسب آمن أم تاي أس حر”، ومجموعة من التماثيل الحجرية وتابوت خشبي يرجع لعصور متأخرة، بالإضافة إلى لوحة حجرية ومجموعة من التماثيل الحجرية التي تعود للعصر الانتقالي الثالث، وعدد من العملات المعدنية التي ترجع للعصر الروماني اليوناني القديم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.