التعليق الأول للحبيب علي الجفري بعد مناظرة “إسلام بحيري”
مناظرة إسلام بحيرى

صرح الداعية اليمنى الشيخ “الحبيب علي الجفري” بالتصريحات الأولى بعد المناظرة التى عقدت بالأمس على قناة CBC مع الإعلامى خيرى رمضان والشيخ أسامة الأزهرى، لمناقشة مزاعم “إسلام بحيري” فى إفترائاته على الدين الإسلامى وعلى الأئمة الأربعة.

حيث قال الجفرى عبى حسابه عل تويتر “أن أساس الدعوة للناس أن تدعوهم لله الواحد الأحد”، مضيفا أن الداعية يدعو إلى الله لا إلى ذاته ولا إلى قومه أو جماعته، مؤكداً أن الفرق كبير بين الحالتين، حيث يؤثر بشكل كبير على حياة الداعية والمدعو، ويكون له عواقب جمه فى الأخره عند الله.

كانت المناظرة قد انتهت بدحض مزاعم بحيري، وطالبه الشيخان بعد انتهائها بالإعتراف بخطأه وعدم الرجوع إليه مؤكدين أن طريقته فى إنكار كل الثوابت هى الطريق الأول للدواعش

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.