تفجيرات كفر الشيخ.. ومصر التي لا تخلع لبس الحداد
استاد كفر الشيخ

في حادث مأساوي حزنت له مصر كلها، شهدت محافظة كفر الشيخ صباح اليوم الأربعاء الموافق 15 إبريل عملية إرهابية استهدفت طلاب بالكلية الفنية العسكرية قبل استقلالهم إحدى السيارات أمام الاستاد الرياضي بمدينة كفر الشيخ.

أسفر الحادث عن مقتل طالبين، وإصابة 3 طلاب بالفرقة الثالثة بالكلية، فكان للحادث صداه الغاضب بين المواطنين.

فقال أشرف حسين:”وﻻدنا اللى ماتوا النهاردة شباب الكلية الحربية  ماتوا بسبب أن البلد مليانة خونة عايشين وسطينا، خونة استحلوا دم وﻻدنا، فلعنة الله على اﻻخوان الخونة”.

وأختلف معه رشاد محمد، الذي رفض توجيه الإتهامات لﻹخوان قائلا:”العملية مخابراتية من الدرجة الاولي ، فيجب البحث على من المستفيد من إضعاف جيش مصر، فاسرائيل ورا كل العمليات اللي بتحصل عن طريق عملاء مأجورين”.

فيما وجهت شيماء دعواتها للشهداء ولﻷهاليهم، وأن ينتقم الله من الإرهابين، ووصفت سوزان فؤاد ما يحدث في مصر بالمأتم الدائم ومثر بأنها الأم الحزينة التي لا تخلع لبس الحداد.

واستنكر إبراهيم صلاح دعوى الإرهابين بأنهم يفجرون أفراد الجيش والشرطة بسبب من قتلوا في رابعة، فلماذا تم تفجير هؤلاء الطلاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.