مصر والسعودية تتففقان على إجراء أضخم مناورة عسكرية في تاريخ العرب على أرض المملكة
مناورة عسكرية

فى إطار التعاون العربي والعلاقات المتميزة بين الدولتين الشقيقتين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على أن مصر ستكون دائماً في عون أشقائها العرب والمدافع الأول عن الحقوق العربية.

جاءت تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء لقائه أمس مع وزير الدفاع السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ورئيس الديوان الملكي السعودي وفي حضور وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي ووزير الإعلام السعودي الدكتور عادل الطريفي ومديري جهاز المخابرات العامة في البلدين الشقيقين.

وشدد الرئيس السيسي على أن أمن الخليج العربي هو خط أحمر بالنسبة للأمن القومي المصري وجزء أصيل من أمن مصري حيث أن أمن منطقة الخليج يرتبط بشكل مباشر بالمصالح الحيوية لمصر وبصفة خاصة أمن البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وفي أثناء الاجتماع تم الاتفاق على تشكيل لجنة عسكرية مشتركة بين البلدين من أجل تنفيذ أضخم وأكبر مناورة عسكرية مصرية سعودية خليجية على أرض المملكة.

وبعد الاجتماع أكد المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية السفير علاء يوسف أن الغرض من الاجتماع هو الوقوف على أخر الأخبار الخاصة بتطورات العملية العسكرية الدائرة في اليمن والتي يشنها قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على معاقل الحوثيين المتمردين ومنشقي على عبد الله صالح.

وأشار المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الهدف من العمليات العسكرية في اليمن هو عودة الاستقرار والأمن في اليمن والحفاظ على هوية اليمن العروبية ومساعدته في تجاوز تلك المرحلة الدقيقة من تاريخه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.