قرار وزير التربية والتعليم بشأن واقعة حرق الكتب الدينية
واقعة حرق الكتب الدينية

عقب واقعة حرق الكتب الدينية التي حدثت في فناء مدرسة فضل الحديثة التي قامت بها مدير مديرية التعليم بالجيزة، والتي كانت تحوي كتب قيمة بشهادة مشايخ بالأزهر و عدد من الأئمة.

فقد أصدر وزير التربية والتعليم الدكتور ” محب الرافعي ”  قرارا بإحالة كل من د. بثينة كشك مدير مديرية التربية و التعليم بالجيزة ومدير الإدارة التعليمية بالهرم و كل من شارك في هذه الواقعة إلى التحقيق فيما فعلوه.

و نوه وزير التربية و التعليم أن محاربة الأفكار العنيفة والتي تدعوا للترويع لا يكون بحرق الكتب أبدا، بل يكون بالتربية السليمة للنشئ والطلبة و تصحيح المفاهيم من خلال التوعية، ومحاربة الفكرة المتطرف بالفكر الوسطي المعتدل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. صدقت سيادة الوزير فمواجهة الأفكار المتطرفة ليست بتطرف مقابل بل يكون بالقدوة الحسنة والحكمة والفكر المعتدل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.