حقيقة صورة “بائع القصب” التي أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي
صورة بائع القصب

بعد إنتشار الصورة الشهيرة لبائع القصب المقهور، فى ميدان التحرير، والتى أظهرت محاولة قوات البلدية سحبها منها، الذى لم يستطيع فعل أى شئ للمقاومة سوى الدموع، كان الرد من مسئول بمديرية أمن القاهرة لتوضيح حقيقة الأمر.

حيث أكدت مصادر وزارة الداخلية بمديرية أمن القاهرة، أنه لم يتم القبض على بائع القصب الذى ظهر فى الصورة من الأساس، ولكن تم التحفظ على العربة لقيامه بالتجول بها فى منطقة ممنوعة وهى “ميدان التحرير” خاصة بعد حركة التعديلات التى أقامتها إدارات المرور على الميدان لمنع تواجد الباعة الجائلين فيه، لإقامة جراج التحرير الكبير الذى من شأنه حل أزمة المواصلات والزحام فى وسط القاهرة.

وعليه فإنه لم يتم القبض على البائع، ولكن تم مصادرة العربة فقط وتحرير مذكرة بالواقعة لقيام صاحبها بالتحرك فى ميدان التحرير بالمخالفة للقانون.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. وبأى حق تتم مصادرة رأس مال هذا البائس المسكين الذى تخلت الدولة عنه بالكامل والذى لايكلفها لا راتب ولاتأمين صحى ولا تعليم ولا فضل عليه لأحد سوى الله … وأين ذهب القصب الذى تمت مصادرته ؟ هل تم تسليمه الى مصنع سكر حوامدية ام قامت الدورية بمص القصب … هل من المعقول ان تتم مصادرة رأس موال مواطن امام عينيه غصبا وقهرا… بكرا تشوفوا مصر اد الدنيا …. مبارك وابناؤه وحاشيته صادروا مصر لمدة 30 عاما وحصلوا على البراءة وهذا المسكين تمت ادانته فى لحظة وتم مصادرة امواله وضيباع جهده فى السير على قدميه من اجل حفنة قروش .. لعن الله قوما ضاع الحق والرحمة بينهم .

  2. عليكم بقرأتها حتى النهايه (( ﻓﻲ كندا .. ﺗﻢ ﺟﻠﺐ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻗﺎﻡ ﺑﺴﺮﻗﺔ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﻟﻴﻤﺜﻞ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ، ﻭﺍﻋﺘﺮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﻔﻌﻠﺘﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﻳﻨﻜﺮﻫﺎ ﻟﻜﻨﻪ ﺑﺮﺭ ﺫﻟﻚ ﺑﻘﻮﻟﻪ: ..
    ﻛﻨﺖ اتألم_ﺟﻮﻋﺎً ، ﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺃﻣﻮﺕ
    ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ :
    “ﺃﻧﺖ ﺗﻌﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﺳﺎﺭﻕ ﻭﺳﻮﻑ ﺃﺣﻜﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﻻ‌ ﺗﻤﻠﻜﻬﺎ ﻷ‌ﻧﻚ ﺳﺮﻗﺖ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ، ﻟﺬﻟﻚ ﺳﺄﺩﻓﻌﻬﺎ_ﻋﻨﻚ”
    ﺻﻤﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ،
    ﻭﺷﺎﻫﺪﻭﺍ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻳﺨﺮﺝ ( 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ) ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻪ ﻭﻳﻄﻠﺐ ﺃﻥ ﺗﻮﺩﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺰﻳﻨﺔ
    ﻛﺒﺪﻝ ﺣﻜﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ.
    ﺛﻢ ﻭﻗﻒ ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻝ :”(ﻣﺤﻜﻮﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ) ،
    ﻷ‌ﻧﻜﻢ ﺗﻌﻴﺸﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺓ ﻳﻀﻄﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺇﻟﻰ انه يسرق_ﺭﻏﻴﻒ_ﺧﺒﺰ”.
    ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ ﺗﻢ ﺟﻤﻊ ( 480 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍً ) ﻭﻣﻨﺤﻬﺎ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ.
    قاضي ينقصه الاسلام ؟!!
    ﺗﺬﻛﺮت ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: “ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﻓﻘﻴﺮﺍً ﻓﻲ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻏﻨﻴﺎً ﺳﺮﻕ ﻣﺎﻟﻪ”!!

  3. طيب العربه والبضاعه هى كل رأسماله وربما يكون مؤجرها من آخر !!طيب إعتبروها قرصة ودن وإبعدوه عن المكان بالحسنى هو وعربيته مع التنبيه عليه بعدم التكرار ..وإذا عدت سنصادرها ونقبض عليك كمان!!بالتأكيد هو جاهل ولا يعرف تعليماتكم الجديده!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.