خبراء عسكريون: الإشتباكات بين مصر وإيران عند باب المندب مستبعدة لهذه الأسباب
مضيق باب المندب

صرح خبراء عسكريون أن إرسال إيران للسفن الحربية إلى خليج عدن ومضيق باب المندب ليس بالضرورة أن يكون مؤشراً على نشوب إشتباكات بينها وبين البوارج المصرية العائمة بتلك المنطقة.

إستبعد الخبير العسكري ومدير مركز الحوار الإستراتيجي اللواء “عادل سليمان” حدوث إشتباكات بحرية بين مصر وإيران عند باب المندب، وذلك بسبب سيطرة القوات البحرية لأمريكا وفرنسا على تلك المنطقة، وذلك من خلال قاعدة مشتركة فى جيبوتي.

وأضاف سليمان أن وجود قطع بحرية إيرانية عند مضيق باب المندب لم يكن بالشىء الجديد، حيث أنه يحق لأي دولة أن ترسل قوات إستطلاع وبوارج وفرقاطات، بهدف تأمين المياه الدولية تحسباً للمخاطر بشرط ألا يعيق ذلك من حركة الملاحة.

وذكر مدير مركز الشرق العربي للدراسات الحضارية والإستراتيجية بلندن “زهير سالم”، السبب الثاني الذى يمنع نشوب الإشتباكات بين مصر وإيران فى مضيق باب المندب، وهو أن إيران تحاول إثبات تواجدها بالمنطقة، فهى عملية إستعراضية فحسب.

أما عن السبب الثالث، فقد نفى الخبير العسكري اللواء “حمدي بركات” نشوب إشتباكات بين مصر وإيران بسبب التدخل الإسرائيلي، ولفت بركات إلى أن العلاقة بين إسرائيل وإيران متوترة، وسوف تقوم إسرائيل بمساندة مصر على حساب إيران.

وجديراً بالذكر أن وكالة أنباء “فارس الإيرانية” صرحت بأن الجيش الإيراني أرسل سفن حربية إلى مضيق باب المندب وخليج عدن، ممثلة فى المجموعة 34 الإستطلاعية التى تضم الفرقاطة اللوجستية، وشهر، والمدمرة البرز، لتوفير الأمن للخطوط الملاحية الإيرانية والحفاظ على مصالح إيران بتلك المنطقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. يجب ان نكون فى استعداد تام ولا نبدا بالعدوان مع هذه القوه الايرانيه الغاشمه فان ظهرت منها اى بوادر بالعدوان فنكون نحن السابقون فقواتنا البحريه قويه ونحن نسق بها وبطولاتها وان شاء الله منتصرون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.