عائدة من اليمن : الجيش الهندي أتقذنا ومصر مضتنا على إقرار لدفع تذكرة العودة
عائدة من اليمن

تروي علياء جابر محمد المواطنة المصرية تفاصيل عودتها مؤخراً من جحيم اليمن وحجم المعاناة التي عانتها في رحلة الهروب من العمليات العسكرية ونشرته على صفحتها على مواقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك والتي أثارت جدل واسع على صفحات الفيس بوك.

حيث تقول علياء أنه أثناء هروبها من اليمن قامت الهند بإرسال سفن حربيه إلى اليمن من أجل إجلاء الرعايا الهنود من هناك وبعد أن أنتهت من إجلاء جميع رعاياها من الهنود، قررت أن تأخذ معها باقي الرعايا الفارين من جحيم اليمن وذلك في قرار إنساني منها لأنقاذ الجنسيات الأخري وبدون أي تفرقة منها إلى جيبوتي.

وتضيف علياء إلى أن الجيش الهندي فعلاً رجال أقوياء حيث أنهم هم السبب بعد الله سبحانه وتعالي في أنني ما زلت على قيد الحياة، حيث قام الجيش الهندي بنقلنا للسفن التابعة لهم وقاموا بمعاملتنا أحسن معاملة حيث أنزلونا في الغرف التي من المفروض أن ينام فيها الجنود وقدموا لنا خدمة تساوي خدمة فايف ستارز بلس من عصير وأطعمه وخلافه وأدوية.

وتتابع علياء بالفعل قمنا بالنوم في غرف الجنود وظلوا هم مستيقظين لحمايتنا وعندما وصلنا إلى جيبوتي ، وجدنا وفد من السفارة المصرية هناك في إنتظارنا وقالو لينا إحنا مرتبين كل حاجه حيث استقبلنا السفير المصري في جيبوتي في نفسه وخلص لينا كل الإجراءات.

إلا أنه أثناء إنهاء إجراءات السفر فوجئنا بأن السفارة تطلب من التوقيع على إقرار بضرورة دفع تذكرة العودة عندما نعود إلى مصر، وبعد أن رجعنا إلى مصر وأول ما وصلنا للمطار كانوا على أهبة الاستعداد لأنهم كانوا حاسين أننا إتعبنا قوي في رحلة الهروب حيث قامت مباحث المطار بأخذ جوازات السفر الخاصة بهم وتركونا لمدة ساعة ونص ثم مشونا بعد ذلك.

وتتسأل علياء لماذا الهند تنقذنا وتعطينا أدوية وعصائر وتنيمنا وتقدم لنا خدمة فايف ستارز ومصر اللي هي أمي تمضينا على إقرار بدفع تذكرة رحلة العودة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.