أحمد موسي يفجر مفاجأة “مرسي خارج السجن 14 يوليو القادم”
أحمد موسي

فجر الإعلامي أحمد موسي اليوم علي قناة “صدي البلد” خلال برنامجه “علي مسئوليتي” مفاجأة حول الرئيس المعزول محمد مرسي، والقضايا التي يحاكم فيها، حيث قال موسي أن مرسي من الممكن خروجه من السجن هو وقيادات الأخوان المسلمين الإرهابية من السجون قريبا، عن طريق ثغرة في القانون.

جاء تصريح موسي بعد إسناده لقانون الحبس الاحتياطي، حيث قال موسي أن مرسي وقيادات الأخوان سوف يكملوا عامهم الثاني يوم 14 يوليو القادم، وأشار أن التعديل الذي قام به الرئيس السابق عدلي منصور، والذي يخص الحبس الاحتياطي، لا ينطبق علي مرسي وأعوانه، حيث أنه تم حبسهم قبل هذا القانون.

ولذلك حذر موسي القضاه والرئيس السيسي من خطورة هذا الموقف، حيث أكد أنه قانونيا، مرسي وأعوانه من حقهم الخروج من السجن لو لم يتم صدور حكم عليهم قبل يوم 14 يوليو القادم، وطالب بسرعة الحكم علي مرسي وأعوانه، أو أصدار قرار جمهوري بتطبيق القانون الجديد عليهم.

وقال موسي أيضا خلال تعليقه علي هذا التنبؤ:

“يعني يوم 14 يوليو الساعة 12 الظهر يأخدوا شنطهم وبره السجن، ويطلعوا على رابعة ويعملوا وقفة ويقولوا ده الرئيس الشرعي”، وواصل “لو مرسي متحكمش عليه في أي قضية حكم نهائي قبل 14 يوليو، يبقى هايطلع خارج أسوار السجن”

تابع أيضا:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.