صورة سيلفى مصطفى حسنى وزوجته الذي أثار الجدل
مصطفى حسنى

أثارت صورة سيلفي نشرت للداعية الإسلامي الشاب مصطفى حسنى بصحبة زوجته، جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وأختلف عليها الكثير بين مؤيد ومعارض لتلك النوعية من الصور بطريقة عرضها وخصوصا أنها لداعية كبير يقتدى به الكثير.

وسرعان ما انتشرت صورة سيلفى مصطفى حسنى وزوجته بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي والعديد من المواقع الإخبارية، وعلق متابعي ومحبي الداعية مصطفى حسنى على الصورة مؤكدين أن هذه الصورة تؤكد أن داعية أسلامى بحجم مصطفى حسنى، لم يعتبر زوجته عورة، وفي الوقت نفسه لم يخش على صورته أمام جمهوره، خاصة كونه رجل دين وله شعبية كبيرة في أوساط الشباب،

أول صورة سيلفي لمصطفى حسني

وظهر الداعية الإسلامي الشاب مصطفى حسنى في الصور بطريقة السيلفي برفقة زوجته، والذي نشرها مصطفى حسنه بنفسه على صفحته الشخصية بالفيسبوك.

سيلفي-مصطفى-حسني-وزوجته

أول صورة سيلفي لمصطفى حسني

الجدير بالذكر أن هذا ليس الظهور الأول المثير للجدل لمصطفى حسنى بصحبة زوجته، حيث ظهر مصطفى حسنى من قبل برفقة زوجته في حفل موسيقى أحياه الفنان حمزة نمرة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. عمر الدين الأسلامى ماكان عافيه اوغصب ده دين يسر وليس عسر هولازم يلبسها نقاب يعنى ولو هى مش حابه الخمار او النقاب وهو داعيه باليسر مش بيغصب على حد بيقدم نصيحه وبس

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.