فيديو مرعب لشبح يظهر بمنزل سيدة بريطانية تظن أنه لشقيقها..!
شبح بريطاني

الأغلبية لا يصدقون الشائعات التي تطلق على وجود ظواهر غير طبيعية سواء في البيوت أو في الأماكن الخالية من السكان، ولكن لا شك أن وجودها واقع في بعض الأحيان وموثق بالأدلة التي تثبت وجودها.

واليوم أتيناكم بمعاناة سيدة بريطانية أضطرت بأن تنتقل من منزلها أكثر من مرة بسبب وجود بعض الظواهر والأمور التي تحدث في المنزل وتظن هذه السيدة أنها روح شريرة وبإعتقادها أنها لشقيقها المتوفي وأنه يأتيها لينتقم منها.

دونا إيريس (33 عاماً) استطاعت أن تصور بعض من هذه الظواهر الغير طبيعية والتي تحدث في منزلها حتى لو انتقلت من مكان الى آخر فهذه الروح الشريرة تلاحقها في كل مكان.

وتقول أنها تعرضت أكثر من مرة لإعتداءات جسدية وهجمات من هذا الشبح وقد خلفت أكثر من مرة كدمات ظاهرة على جسدها، بل وأنه في أحد المرات قام بتثبيتها في السرير، ويظهر لنا في الفيديو الذي قامت بتصويره ارتفاع الملاعق وتراقصها في الهواء وأيضاً المصابيح في السقف تتحرك لوحدها وبطريقة غريبة أيضاً، إضافة الى العديد من الأمور التي تجري داخل المنزل.

وتقول إيريس أن هذه الأحداث بدأت في المنزل منذ عام 2009 بعد فترة قصيرة لوفاة شقيقها بول، ومن يومها وهي حياتها كالجحيم الذي لا يطاق ولا تستطيع أن تتخلص منه على الرغم من أنها لجأت الى العديد ممن يدعون قدرتهم على التخلص من الأرواح الشريرة.

وتضيف إيريس :

“أعتقد أن هذه الأشياء تحدث لي لأن الموت كان يتربص بي على الدوام، إلا أن الشكوك تساورني بأن تكون هذه الروح الشريرة هي روح شقيقي الراحل، فقد كانت علاقتنا مضطربة، وربما عاد لينتقم مني”.

 

وبعد أن شكك الكثيرون بمصداقية الكلام الذي تقوله إيريس، فقد قامت بتصوير بعض الأحداث بمنزلها من خلال الكاميرا بهاتفها المحمول، وهذا ما أثار غضب الروح الشريرة وتسببت بإزدياد الأعمال المرعبة داخل المنزل:

وإليكم مقتطفات من الفيديو الذي قامت بتصويره السيدة البريطانية إيريس للروح الشريرة في منزلها:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.