بالفيديو والد الشهيدة ميادة أشرف بعد قرار النائب العام “هم كل دول قتلوا بنتى”..”محدث”
الصحفية ميادة أشرف

تحديث 8-4-2015

كشفت التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا، عن اعترافات تفصيلية للمتهمين بقتل الصحفية ميادة أشرف وآخرون، وأن المتهمين كانوا  من بين المشاركين في الاعتصام المسلح للأخوان بميدان رابعة العدوية، ومنهم من هو من أتباع حازم أبو إسماعيل، وأشاروا في اعترافاتهم لقيام عناصر و قيادات إخوانية بتشكيل مجموعات مسلحة بهدف منع فض المسيرات والاعتداء على قوات الأمن، وأن التعليمات كانت توجه لهم من التحالف المعروف باسم دعم الشرعية.

علق السيد “أشرف رشاد” والد الصحفية الشهيدة ميادة أشرف ابنة المنوفية، على قرار النائب العام وما ورد به من إحالة العديد من المتهمين إلى المحاكمة قائلاً ” بس هل 48 كلهم قتلوا ميادة أنا عاوز أعرف بس مين اللي قتل بنتي”.

جاء ذلك خلال المداخلة الهاتفية الذي أجراها والد الصحفية الشهيدة مع الإعلامية لبنى عسل عبر برنامج الحياة اليوم المذاع على فضائية الحياة، حيث تحدث أيضاً تعقيباً على هذا القرار قائلا ” الحمد لله أول الغيث قطرة”، وأشار لاطمئنانه لأحكام القضاء المصري وظانه ينتظر معرفة من قتل ابنته مياده.

وتحدث أيضاً عن عدم مساندة نقابة الصحفيين له رغم قيام نقيب الصحفيين الجديد بزيارته في الذكرى السنوية لابنته، وناشد السيد رئيس الوزراء بتوفير معاش استثنائي له أسوة بشهداء الجيش والشرطة، وعلل ذلك بأن ابنته كانت تؤدى دورها ولا يقل دورها عن أدوار رجال الجيش والشرطة، وتحدث عن وعود سابقة للسيد رئيس الوزراء بتحقيق هذا المطلب ولكن لم يحدث شيء حتى الآن.

قرار النائب العام بخصوص مقتل الصحفية ميادة أشرف

ويجدر الإشارة إلى أن المستشار هشام بركات النائب العام  أصدر قراره اليوم السبت 4-4-2015 ، بخصوص قضية مقتل الصحفية الشابة ميادة أشرف، والطفل شريف عبد الرؤوف، وماريا جورج، والذين لقوا حتفهم في أحداث عنف وبلطجه وفوضى وقعت بتاريخ 28-3-2014 بمنطقة عين شمس.

حيث شمل القرار إحالة 48 عنصراً من أتباع جماعة الإخوان الإرهابية إلى محاكمه جنائيه عاجله لتورطهم في قتل الصحفية ألشابة ميادة أشرف وأخريين، وأشار البيان أن من بين المحالين 35 عنصراً محبوسين احتياطياً على ذمة التحقيقات.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.